السبت، 18 ديسمبر، 2010

محجوز...(معارضة للنثر بالشعر)

لا أدري سببا لهذه الحمى التي اصابت قلمي في الفترة الاخيرة!

حيث أجده ينزع الى معارضة النثر بالشعر و تحويل الخواطر الى نظم على ما به من المخاطر,

فبعد معارضتي للقصة الرائقة " نزيف القلوب" أطلعت على خاطرة رائعة من ابداعات صديقي الأعز د/ محمد فخري بعنوان " محجوز" سطرها في مدونته الرائعة.

فدونكم خاطرة محمد و قصيدتي .

أرجو أن تنال القصيدة اعجابكم كما أنني متأكد أن الخاطرة سوف تستهويكم.


محجوز .... من مدونة د محمد فخري

تنبيه: هذه الخاطرة تعبر عن أمر واقع يمر بي حاليا، ولكن أحداثها من وحي الخيال (قائمة على تعديل أحداث واقعية بشكل روائي)..

محجـــــــــــــــوز
****

(محمد)..

همس أبي باسمي وهو يقف بجواري، وقد انهمكت في قراءة كتاب البارا الذي لا أفهم معظمه، ولكنني لم أرد، فأعاد الكلمة بصوت أعلى فلم أرد أيضا..


(يابني)..

اكتسبت لهجته نوعا من الصرامة وهو يقول هذه الكلمة التي تدل على نفاد الصبر، فرفعت وجهي وبصري إليه وأنا أجيب في براءة:
- نعم.

وضع أمامي بعض الأوراق وهو يسأل:
- إيه دة بالظبط؟؟

التقطت إحدى الأوراق ونظرت إليها ثم أجبت في دهشة:
- دة الورق اللي بذاكر فيـ..

قاطعني:
- ما أنا عارف.. أقصد الكلمة اللي مكتوبة في كل الأوراق فوق وتحت على الشمال وعلى اليمين.

ارتسمت ابتسامة واسعة على شفتيّ وأنا أجيب في غموض:
- آه! دي الكلمة السحرية اللي بتشجعني على المذاكرة.

ضحك وهو يقول:
- يا راجل؟!

ضحكت بدوري ولم أعلق، فسألني مرة أخرى:
- وتقصد إيه بيها بقى؟

أجبت في بساطة:
- ما أنا حكيت لك قبل كدا.

ساد الصمت لحظات ثم تابعت في عمق:
- قلبي.

رفع أحد حاجبيه وانتقلت ابتسامتي إلى شفتيه ثم استدار ليغادر الحجرة، فقلت:
- تعرف إن نفسي أعلق الكلمة دي وأحطها وسام على صدري طول الوقت؟

لم يرد، لكنه ابتسم في أعماقه، وتابع طريقه إلى الخارج، فالتقطت الأوراق وأطلت النظر إلى الكلمة التي تزين كل طرف وكل هامش..

كلمة واحدة تحمل أسمى المعاني..

كلمة محجـــــــوز.......


محجوز....حين يعارض النثر بالشعر

قلت صحابي دونكم و قصيدة


تحكي و تروي واقع حالي


لكنني حذفت حقيقة أمرها

و أبقيت مرماها بغير مقال


همس أبي في أذني سائلا

ماذا تقول في هذه الاقوال


كلمات سطرت ملأت بها

كل الهوامش فأجب في الحال


لكنني أبقيت نفسي صامتا

و كأنما غلقت أذناي بالأقفال


فتكرر النداء لكن صارما

فرفعت وجهي ببراءة الأطفال


قلت هذه كلمة سحرية

تحول بيني و بين ملال


و تعين ذهني في الدراسة انني

من بعد فارما محمل بثقال


و كتاب بارا لما قرأت صحافه

لم أجب بعد على اي سؤال


أبتاه ! ناديت و قد تبسم وجهه

مستخفيا مني بلا استدلال


أتعملن من الحقيقة انني

ابغي اعلقها كهلال؟

و أن أزين الصدر بحروفها

و أن أحفرنها في البال


فلم ينبس ببنت شفاهه

و خرج مبتسما بلا استرسال


فنظرت في أوراقي قد زينتها

بكلمة قد جرت مجرى مثال


"محجوز" اني دائما سرمدا

كأسير مقيد بلا أغلال


هي كلمة بها أسمى المعاني كلها

"محجوز" عن الاقوال و الافعال


"محجوز" عن ذكر الذي أخفيكم

"محجوز" يا قومي عن الترحال

و ختاما
أمحمد اليك أهدي قصيدتي
فاقبل هديتنا فنعم وصالي